Üsküdar University - International Relations Office Logo

قام نائب رئيس الوزراء،وزير الدولة القطري الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وعقيلته السيدة زينب البدراوي بزيارة جامعة اوسكودار حيث كان في استقبالهم رئيس الجامعة الدكتور البروفسور نفزت ترهان بالإضافة لنائبي رئيس الجامعة الدكتور محمد زلكا والدكتور محسن كونوك ونائبته الدكتورة سيفيل اتاسوي.
وبعد نقاش بسيط تم عقد اجتماع حضره مجلس أمناء الجامعة.
خلال الإجتماع تحدث الدكتور حمد عن خبرته الأكاديمية وعلاقاته بالجامعات العالمية ونوه بتميز جامعة اوسكودار وتفردها عن غيرها.
خلال الزيارة تحدث الدكتور حمد عن المكانة المميزة التي تحتلها الجامعة لديه حيث قال أن وصول عدد طلاب الجامعة ل16000 طالب في فترة زمنية قصيرة (ستة سنوات) هو نجاح ملفت.
كما أضاف:لدي العديد من الأصدقاء من الوسط الأكاديمي إلا أن هذه المدينة وجامعتكم تحتل مكانة خاصة لدى،أنا سعيد جدا بحفاوتكم و مقابلة اكاديميي الجامعة وطلابها أيضا.
وبعد الإجتماع استعرض الدكتور حمد الواقع السياسي والاجندة الجديدة في منطقة الشرق الأوسط والعالم.
كما تحدث الدكتور حمد عن مسؤولية الدول العربية عن قرار ترامب إعلان القدس عاصمة إسرائيل وأن ترامب هو الرئيس الأمريكي الأول الذي يتجرأ على إتخاذ هذا القرار.
وعلل الدكتور حمد هذا القرار بأن الوضع المتردي بين الدول العربية وغياب الإحساس والمسؤولية تجاه القضايا المشتركة كقضية فلسطين افسح المجال لاتخاذ هذا القرار والذي اعتبره الدكتور حمد قرارا مدروسا ومخططا وليس بالقرار الاعتباطي.
وفي إطار آخر انتقد الدكتور حمد تصريح وزير الخارجية الإماراتي والذي وصف فيه الأخير فخر الدين باشا باللص قائلا إن هذا التصريح يهدف لتغيير المكانة التاريخية للدولة العثمانية التي تحتلها لدى الشعب العربي وأضاف بأن موقف قطر من هذا التصريح هو دليل على عمق وقوة العلاقة بين الدولتين كما أن كلاهما لديه مسؤولية كبيرة تجاه نقل الصورة الحقيقية للدولة العثمانية للعالم العربي والدولي.
خلال اللقاء أيضا قام الدكتور البروفيسور نفزت ترهان بإهداء الدكتور حمد أحد كتبه القيمة بعدها قام الدكتور حمد بإهداء البروفيسور نفزت كتابين من تأليفه تعبيرا عن امتنانه للمبادرة.
قام الدكتور حمد وعقيلته بعدها بجولة في مختبرات الجامعة حيث قام المشرفون بإعطاء لمحة للضيوف حول هذه المختبرات والدراسات والأبحاث العلمية التي تجرى فيها.
قبل مغادرته الحرم الجامعي التف الطلاب بشكل عفوي مودعين الدكتور حمد وعقيلته متوجهين لهما بالشكر لزيارتهم جامعة اوسكودار.